السودان : الامين العام السابق لغرفة المستوردين قرار المركزي آخر مسمار في نعش) الجنيه

فجاج الإلكترونية

السودان : الامين العام السابق لغرفة المستوردين قرار المركزي آخر مسمار في نعش) الجنيه

الخرطوم – فجاج

اعتبر الأمين العام للغرفة القومية للمستوردين السابق، الصادق جلال الدين صالح، قرار تعويم الجنيه السوداني من قبل البنك المركزي اعتبرة ( قفزة في الظلام)، وتدق ( آخر مسمار في نعش) الجنيه السوداني واضاف ان الخطوة لا علاقة لها بالتعويم الذي ” له شروط وعوامل محددة غير متوفرة حاليا” على حد قوله.
واشار صالح، الى أن الشعب السوداني لن يجد من قرار تحريك سعر الصرف إلا مزيد من الضنك والمعاناة في توفير أقل مطلوبات المعيشة موضحا أن الخطوة هي عبارة عن خفض لقيمة الجنيه بصورة كبيرة من 55 جنيه إلى 375 جنيه (على الرغم من ان السعر في السوق الموازي 365 جنيه)، مؤكدا على ان القرار المتخذ هي ذات نفس الخطوة المعروفة بصناع السوق الفاشلة في اكتوبر 2018 والتي خفضت قيمة الجنيه من 18 الى 47 جنيه ( على الرغم ان سعره في السوق الموازي انذاك 45 جنيه.
وإضاف : بيان بنك السودان المركزي يتحدث عن سعر الصرف المرن المدار وهذا يؤكد ان الخطوة تحريك ليس إلا.
وتسائل صالح، كيف للبنوك التجارية أن تُسعّر الدولار وهي لا تملكه اصلا؛ لافتا الى ان هذا يعني اننا ادخلنا البنوك التجارية مشتريا بأموال المودعين؛ وقال إن الخطوة ستعمل على زيادة المضاربة على الدولار مما يؤدي الى انخفاض قيمة الجنيه السوداني بصورة قياسية وهو عمل غير أخلاقي لا مبرر له لأنه سيؤدي الى فقدان المودعين القيمة الشرائية لأموالهم وستساهم مستقبلا الى فقدان البنوك لمصداقيتها وثقة المودعين بها.

وابدى جلال، استغرابه في الابقاء على سياسة بيع المصدر للمستورد بما يجعل التسعير بايدي البنوك التجارية والمصدرين والمستوردين وتجار املعملة الامر الذي يساهم في اتساع رقعة السوق الموازي؛ وقال إن ذلك ضرب من الجنون في ظل عدم وجود احتياطيات كبيرة بالنقد الأجنبي لبنك السودان

التعليقات مغلقة.