قريبا طريق الفاو الحواتة (المعاناة والموت) يبدأ مسلسل حلقاته

فجاج الإلكترونية

قريبا طريق الفاو الحواتة (المعاناة والموت) يبدأ مسلسل حلقاته

يعد طريق الفاو القرية (٣) المفازة الحواتة من اهم الطرق في السودان وتأتي الاهمية من الناحية الاقتصادية والناحية الامنية والناحية الانسانية حيث يربط الطريق اربعة محليات (الفاو – المفازة- الحواتة -قلع النحل ) وتعتبر المحليات الاربعة من اغنى المحليات حيث يوجد بهم مشروع الرهد (الفاو) وجنائن الفاكهة(المفازة الحواتة) الذهب (قلع النحل) والثروة الحيوانية والزراعة المطرية توجد في المحليات الاربعة والطريق مهم لربط المحليات الطرفية الحدودية مع (اثيوبيا) بالعمق الداخلي وظل هذا الطريق المهدد الوحيد لانسان المنطقة حتى اصبح يحمل اسم طريق الموت مئات النساء الحوامل فارقن الحياة على هذا الطريق ظل الطريق محل اهمال تام من الحكومة السابقة وهاهي حكومة الثورة تسير على نفس النهج من الاهمال وعدم الاهتمام ..

تقرير – عبد العليم الخزين

الموت و المعاناة

تتمثل معاناة الطريق الذي يبلغ من الطوال ١٠٨ كلم في تربتة الطنينة واشتهار المنطقة بالامطار الغزيرة وانعدم الردميات وانعدام المستشفيات والمراكز الصحية في كل المحليات عدا الفاو المدنية لذلك تجد في كل اسرة ذكريات من المآسي والحزن فقدت كل الاسر بالمحليات المعنية على هذا الطريق مئات النساء الحوامل (ماتن) بين الوحل والطين وهن في طريقهن الى المستشفى من اجل الولادة و من اجل ان ترى طفلها الاول ولكن تجدها قوية تتحمل الم المخاض والم الدقداق ووعورة الطريق و هي تصرخ لانها تنزف وتصارع الم الولادة بصبر تحسد عليه وصراخها لا يعني الخوف ولكنها تعرف ان ساعة الوداع ومن المآسي لا يوجد في قرى الطريق مركز صحي متكامل لذلك حلها الوحيد مستشفى الفاو فالطريق مع وعورتة من الحواتة والمفازة وقرى محلية الفاو الى ان تصل مستشفى الفاو (طويل) وطويل جدا كل المرافقين تجد دموعهم تسيل وفجأة السماء تشارك المرافقين البكاء وتبكي هي ايضا وتهطل الامطار الغزيرة والعواصف الرياح تضرب بقوة والمرأة الحامل محمولة على ظهر البوكس مغطية ب(ملاية) مع الالام والتعب والمعاناة هطلت عليها الامطار ونزل عليها البرد و (توحل ) البوكس وسط الوحل والطين واهلها يصارعون ظروف الطبيعية من اجل الوصول الى الفاو ولكنها ماتت نعم ماتت وطفلها حي . ماتت (خادم الله .ابتهال . اخلاص .نسيبة. امال .مني .زينب مواهب ) وكل واحدة تركت طفلها وطفلتها وما أكثر المرضى الذين ماتوا في الطريق انها معاناة لا توصف اشدها في الحوتة ثم المفازة ثم الفاو وبعد شهرين من الان تجدد الاحزان و المعاناة عبر طريق الموت ..

قريبا طريق الفاو الحواتة (المعاناة والموت) يبدأ مسلسل حلقاته
صورة ارشيفية لطريق الفاو الحواته

 

 

 

 

 

 

 

حكومة البشير

ظلت حكومة البشير تهمش وتخادع اهل المحليات المنكوية بمعاناة الطريق عشرات السنين وكان الرئيس المخلوع عمر البشير في بداية الانقاذ بالتحديد في محافظة الرهد الكبرى وعاصمتها الحواتة وعد بالطريق ثم وعد مرة اخرى في عام ٢٠٠٥م بالطريق مقابل الفوز في الانتخابات ثم وعد مرة اخرى في عام ٢٠١٠م بالطريق مقابل الفوز في الانتخابات وثم وعد نافع علي نافع في بيعتة الشهيرة في القرية (٢) التي عرفت ببيعة الكواهلة ونكصوا جميعا ثم مهزلة الشركة الصينية في عهد الشهيد ميرغني صالح رحمه الله وطيب ثراه والاحتفال الضخم بالقضارف بمناسبة توقيع العقد وجلب اكثر من عشرين من اليات الطرق الجديدة للحواتة .من اجل البادية ولا ننسى هتاف العم جابر لا (خمسين ولاستين ود المرضي جاب الصين ) وبعد سبوع تم سحب الاليات ليلا واستبدلت باليات (خرد) معطلة ثم دخول والي سنار احمد عباس في المسرحية الهزيلة مرة اخرى وتوقيع العقد في الخرطوم مع والي القضارف ونائب رئيس المجلس التشريعي ومعتمد الحواتة ومسرحية احمد عباس في الفاو في بداية العمل بقلع الاشجار في مدخل الفاو عبر شركة الرويان وحضر احمد عباس والي سنار الاسبق الى محلية الفاو وامام جمع كبير من قيادات المؤتمر الوطني من الفاو والمفازة والحواتة وبشهادة وزراء من الحكومة وعد المهندس احمد عباس بالبداية بعد اسبوعين ولكنها كانت مسرحية من والي سنار الذي التزم التزام رجال في قاعة الرهد امام اهل القضية بالبداية وقال امام الجميع ان شركتة لديها امكانيات كبيرة وسوف يعمل مباشرة ومنح رقم هاتفه لكل الحاضرين في القاعة ولكنه كان يمثل ويجيد التمثيل …
على اهلنا بواسطة حكومة القضارف وتم كشفه وكشف الحقائق برسائل صوتية
هكذا كانت تتلاعب وتتفرج حكومة البشير بمعاناة اهل المحليات المظلومة .

 

قريبا طريق الفاو الحواتة (المعاناة والموت) يبدأ مسلسل حلقاته
صورة ارشيفية لطريق الموت الفاو- الحواته

 

 

 

 

 

 

 

حكومة الثورة

كانت كل الاماني والاحلام مبنية على حكومة الثورة ان تهتم بهذا الطريق من المجلس السيادي ومجلس الوزراء ولكن للاسف حكومة الثورة تسير على خطى حكومة البشير فيما يخص طريق الفاو المفازة الحواتة لم نسمع بمسؤول تحدث عنه يوما ما لا البرهان ولا حمدوك ويظل الطريق هو الحلم ونحن على بعد شهرين فقط من تجدد المعاناة للانسان والاليات بسبب هطول الامطار.

طريق من الناحية الامنية

الان هنالك توترات على مع اثيوبيا ومحلية الحواتة تقع على خط التماس وقيادة المنطقة الشرقية في محلية الفاو اذن يصبح الطريق من الناحية الامنية بمكان من الاهمية .

من الناحية الاقتصادية

هذا الطريق الوحيد الذي يربط قرى مشروع الرهد الزراعي مع بعضها البعض ويساعد في ادخال واخراج مدخلات الانتاج والمحاصيل من (قطن فول ذرة سمسم زهرة شمس تسالي فول سوداني .فاكهة مانجو جوافة بطيخ ثروة حيوانية) وتوفير قطع الغيار للمركبات . والسرعة

من الناحية الانسانية

للنساء الحوامل والمرضى وكبار السن وتلاشى الغبار من ملابس واجسام المسافرين وانعدام مهيجات الازمة .

مع كل هذا الاسباب ظلت حكومة حمدوك بعيدة كل البعد عن قضايا انسان ولاية القضارف . بمافيها طريق الفاو الحواتة واهميتة وظل حمدوك داخل مكتبه بعيدا عن مشاكل اهل الولايات اخرج الى رعيتك .

التعليقات مغلقة.