السودان : صحة الخرطوم … تؤكد توفير المعينات اللازمة لمستشفى المناطق الحارة التعليمي

فجاج الإلكترونية

السودان : صحة الخرطوم … تؤكد توفير المعينات اللازمة لمستشفى المناطق الحارة التعليمي

فجاج – انتصار سعد

أكد مدير ادارة المستشفيات بوزارة الصحة الخرطوم دد. عماد مامون التزام الوزارة التام بالسعي لتوفير كافة الاجهزة والمعينات اللازمة لمستشفى المناطق الحارة التعليمي بامدرمان للقيام بدوره والنهوض به حتى يكون أنموذجا يستقبل كل أهل السودان لعلاج الامراض المدارية المهملة والقضاء عليها ، وقال خلال الإحتفال الذي نظمته وزارتي الصحة الخرطوم والصحة الاتحادية باليوم العالمي للأمراض المدارية المهملة وذلك بمباني مستشفى طب المناطق الحارة التعليمي بأم درمان بالتنسبق مع الشركاءاليوم إن هذه الأمراض تحتاج لمركز متكامل يستقبل جميع المرضى . مؤكدا ان هذا اليوم يمكن ان يكون نقطة انطلاقة للعمل بدء بهذه المستشفي عبر التدريب والتوعية وتوفير كافة الاحتياجات من معامل والأجهزة المطلوبة والكادر المؤهل داعيا الى مشاركة منظمات المجتمع المدني لدورها في الوصول الى كافة مناطق السودان للتوعية والتوجيه للوصول إلى مناطق المؤسسات العلاجية.
لافتا الى ان هذه الأمراض سميت بالمهملة لارتباطها بالفقرء والمهمشين الذين لا يحظون بالمياه النقية والبيئة الصحيحة.
و فيما أشارت ممثل منظمة الصحة العالمية د. سارة سر الختم إلى إن الامراض المدارية المهملة والتي يصل عددها الى 20 مرضا مداريا بسبب نقص المياه المأمونة ومشاكل الصرف الصحي والفقر. مشيرة إلى أن جائحة كورونا هذا العام اثرت على كل الخدمات الصحية العالمية من ضمنها انشطة مكافحة هذه الأمراض من توفير الادوية واضافت ان من اهم الانجازات العالمية إعلان خارطة الطريق للامراض المدارية المهملة بواسطة منظمة الصحة العالمية 2012 -2030 والتي توضح للدول كيفية تجديد أهدافها وقياس إنجازاتها بحلول 2030 وزادت د. سارة من أهم الإنجازات العالمية تخفيض عدد الأشخاص المحتاجين للتدخلات لمكافحة الأمراض المدارية إلى 500 مليون شخص. وقالت على مستوى السودان نحتاج الوصول للتخلص من انتقال الأمراض المدارية المهملة بالتدخلات التي يقوم بها البرنامج عبر توزيع الأدوية لتقليل هذه الأمراض والعمل على مكافحة الناقل.
وفي السياق اكد د. بهاء الدين – منظمة الهلال الأحمر السوداني. ممثل المنظمات الوطنية المشاركة في الإحتفال التزامهم بالوقوف مع وزارة الصحة الاتحادية والوزارات الولائية بصورة مستمرة. وقال د. بهاء هذه الأمراض لا نريدها أن يطلق عليها منسية. داعياً إلى تغيير هذه التسمية. لافتا إلى وجود مرضي في مناطق بعيدة يحتاجون للعناية لابد من الوصول إليهم. مشددا على توجيه كل الموارد لخطة واحدة موحدة من أجل مكافحة هذه الأمراض عبر تضافر الجهود للوصول إلى ما وعدنا به في هذا الإحتفال .ومن جانبه أضاف مدير الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية بالصحة الإتحادية د. محمد سيد أحمد أن السودان له مجهودات كبيرة في القضاء على هذه الأمراض. مشيرا التوصل لاتفاق حول المناطق التي بها نزاعات لتوصيل الخدمات العلاجية لها. وزاد في خطتنا مع وزارة المالية وضعنا مبلغ مقدر من التمويل وقد يكون أكبر من تمويل الشركاء وعبر عن أمله الوصول قريباً لتحقيق اهداف التنمية المستدامة 2030.
و كشفت مدير مستشفى طب المناطق الحارة التعليمي بامدرمان د.امل حاج النور سوار الذهب عن جملة تحديات تواجه العمل بالمستشفي تتمثل في إعادة تأهيل البنية التحتية بجانب توفير أجهزة للاشعة التشخيصية فضلاً عن تأهيل معمل الأحياء الدقيقة المرجعي وربط البحوث بالعمل السريري. مشددة على ضرورة إنشاء قاعدة بيانات بحثية. ودعت لدي مخاطبتها الاحتفال باليوم العالمي للأمراض المدارية المهملة اليوم بالمستشفي بضرورة التبليغ الفوري في
في حالة ظهور أعراض إحدي هذه الامراض للمساهمة في القضاء عليها. ولفتت د. أمل خلال العشرة أعوام الماضية تم دخول 960 حالة مريض الليشمانيا ودخول حوالي 4 – 5 حالة درن يومياً للمستشفى. وقالت إن التردد اليومي للمستشفي يتراوح ما بين 900-1200 في العيادات المحولة. و30 – 40 حالة شهريا للتنويم المغناطيسي. مؤكدة أهمية انشاء مركز مرجعي تخصصي للملاريا بجانب إعادة تأهيل قسم العزل ليواكب المعايير العالمية. لافته ان افتتاح العنابر الجديدة ياتي في اطار الجهود المبذولة لتهيئة البيئة الملائمة للمريض وللكادر الطبي على السواء وكشفت عن خطة لانجاز عدد من المشروعات بالمستشفى منها مراكز علاجية متخصصة وعنابر للعزل كما اشارت الى اهمية الشراكة بين المنظمات المختلفة .

التعليقات مغلقة.