مياه الخرطوم: زيادة الفاتورة للتصاعد المضطرد في تكلفة التشغيل

مياه الخرطوم: زيادة الفاتورة للتصاعد المضطرد في تكلفة التشغيل
الخرطوم: أحمد حسين
عزت هئية مياه ولاية الخرطوم زيادة فاتورة خدمة المياه، للتصاعد المضطرد في تكلفة التشغيل والصيانة ،ومدخلات مواد التنقنية،والكهرباء والمحروقات. وقال المهندس مأمون عوض حسن المدير العام للهئية أمس خلال اللقاء التنويري مع أجهزة الإعلام أن الهيئة ظل يتم التعامل معها في سداد فاتورة الكهرباء أسوة بالاستثمار الزراعي رغم الخدمات التى تقدمها للمواطنين كمؤسسة خدمية، وأضاف بأن الوقود الذي تسير به عملية التشغيل اليومي يتم حسابه بالسعر الحر، مما يلقي بأعباء إضافية علي الهيئة ونوه إلي أنهم يواجهون تحديات كبيرة في الايفاء بالفصل الأول من المرتبات واستقطاع التأمين الاجتماعي بالنسبة للعاملين لاسيما بعد زيادة المرتبات وانعدام دخول ثابتة للهيئة .مبينا أن المحطات تنتج حاليا 50% في ظل توسع أداء الآبار الجوفية لتغطية سكان العاصمة، كاشفا عن التزام ولاية الخرطوم عن تغطية اي عجز متوقع بعد تعديل فاتورة المياه وفق الأسعار التى تم اعلانها وقال أن توزيع الفئات السكنية مرتبط بمحددات نص عليها قانون الهيئة وليس كما يعتقد البعض بأن مرجعيتها توزيع وزارة التخطيط العمراني للدرجات من الاولي وحتى الثالثة ونوه الي ان تدني قيمة فاتورة المياه الحق ضررا كبيرا في المرافق الخاصة بالهيئة مما خلق حالة تردي واضح في الخدمة واستدامتها لمناطق تعتبر جغرافيا في وسط الخرطوم.
وكشف مدير عام الهيئة عن إعادة مهمة المفتشين لضبط المخالفات لاسيما المتعلقة بهدر المياه والتوصيلات غير القانونية مشددا علي تطبيق روح القانون في هذا الصدد بفرض غرامة تصل إلي 20 الف جنيه لكل مخالف بغية ترشيد المياه واستدامة الخدمة .
داعيا أجهزة الإعلام للعمل علي رفع الوعي بأهمية المياه وترشيدها مشيدا في الوقت ذاته بالدعم الذي ظلت تقدمه حكومة الولاية للهيئة في تنفيذ أعمال الصيانة الدورية الوقائية.
كاشفا عن ملامح الخطة الموضوعة لمجابهة موسم الصيف المقبل والتى تم تنزيلها لكافة محليات الولاية وتأسف مدير عام الهيئة علي إنتاج كميات كبيرة من المياه عبر الآبار الجوفية لاسيما في محلية شرق النيل وجنوب الخرطوم وأم درمان في ظل ولاية محاطة بانهر عزبة .
مشيرا إلي الخطة التى رفعتها الهيئة للولاية للتوسع بإنشاء محطات جديدة في كل من (ام دوم، ومنطقة سوبا كمرحلة ثانية، وصالحة، وشمال بحري)، مؤكداً توجه الهئية بالعمل علي إنتاج مادة البولمر داخليا من خلال شراكات ذكية يتم التشاور حولها الآن.

التعليقات مغلقة.