الرأي حر والحقيقة مجردة

بشريات الشيخ محمد بن زايد تفتح طاقة الامل في دارفور

بشريات الشيخ محمد بن زايد تفتح طاقة الامل في دارفور
الخرطوم: فجاج برس
أعلن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو ان سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد دولة الإمارات العربية المتحدة قد تكفل بإنشاء وإعادة تأهيل ١٢ طريق بإقليم دارفور تربط الولايات الخمس فيما بينها، إلى جانب ربط دارفور بولايات السودان المختلفة خاصة ولايتي شمال وغرب كردفان.
واشار الى ان وأبرز الطرق التي تكفل بها الشيخ محمد بن زايد (الفاشر ـ نيالا)، (نيالا ـ كاس ـ زالنجي) ، (الفاشر الجنينة) ، (النهود ـ الضعين ـ نيالا) ، (زالنجي ـ قارسيلا )، (كتم ـ الطينة)، (كلبس ـ الجنينة)، (الجنينة ـ فوربرنقا) (امبروـ مسبت) ،(نيرتتي ـ روكريو) ،(الأبيض ـ النهود) ، (الفاشر ـ المالحة).
وأكد النائب الأول أن تلك المشروعات من شأنها النهوض بدارفور وجعلها في مصاف الولايات السودانية الأخرى، مؤكداً الوقوف بقوة لحماية تنفيذ تلك المشروعات إلى جانب المشروعات الأخرى المتوقع تنفيذها عبر مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في ولاية غرب دارفور
وتمثل هذه البشريات املا جديدا في الافق باعتبارها سوف تدفع بحركة التنمية والازدهار خاصة في اقليم دارفور الذي يعاني من غياب الخدمات الاساسية التي قادت البلاد للسقوط في الحرب للمطالبة بالتنمية وان الاعلان عن هذه المشاريع الحيوية سوف تسهم في جذب الاستثمارات المختلفة للسودان والاقليم بشكل خاص وسوف تسهم في تعزيز الامن عندما تتمكن قوات الدعم السريع والقوات المسلحة من الحركة السريعة بين انحاء الاقليم الدارفوري اذا دعت الضرورة لذلك
ويقول الخبير الاقتصادي التوم الحاج ان الطرق الجيدة تعني توفير الكثير من الزمن وتقرب المسافات وهذا ما يحتاجه الاستثمار ، وان المستثمر يبحث دائما عن الطرق والبنيات التحتية التي تمكنه من انجاز استثمارته بشكل جيد ومثالي، وان مثل هذا الدعم من سمو الشيخ محمد بن زايد يعتبر ثورة كبيرة في الاقليم ويترتب عليها واقعا جديدا عندما يتم ربط مدن دارفور بشبكة من الطرق وهذا يجعل السودان مرتبطا بدول الجوار مما ينعش حركة الصادرات والواردات عبر الطريق الدولي الذي يربط السودان بغرب افريقيا في المستقبل القريب واشاد الحاج بالادوار الكبيرة التي يقوم القائد حميدتي من خلال تفعيل العلاقات بين السودان والامارات مما انعكس ايجابا في جذب مساعدات حيوية تتمثل في تشييد طرق حيوية في اقليم دارفور، وهذا يؤكد بان حميدتي يعمل بقوة لتذليل العقبات التي تقف حجر عثرة امام التطور المرتقب في السودان بجانب قوات الدعم السريع التي تعمل علي بسط الامن والامان في انحاء السودان وتقوم بخدمات اجتماعية كبيرة يدفعها الحس الوطني الكبير لبناء الوطن