الرأي حر والحقيقة مجردة

أحمد بابكر المكابرابي يكتب … القضارف .. وزارة الصحة والأطباء التنازلات واجبة

فجاج برس

ليس سرا

أحمد بابكر المكابرابي

القضارف .. وزارة الصحة والأطباء التنازلات واجبة

الصحة بالسودان عموماً تشهد تردي غير مسبوق خصوصاً التردي الواضح في جميع المرافق الصحية من مستشفيات ومراكز صحية مترامية الأطراف في جميع أصقاع السودان ، أما في شرق السودان حدث ولا حرج وتحديدا في مستشفى القضارف الأوضاع مأساوية بصورة مقلقة في النقص الحاد في الكثير من المعينات وهذا الأمر ليس جديداً بل تزامن مع تقديم عدد من الأطباء استقالاتهم للإدارة العامة لوزارة الصحة وهنا تشابكت خطوط التلاقي من الجانبين وزارة الصحة والأطباء الذين تم تقديم استقالاتهم لمديرعام عام وزارة الصحة القضارف د.علياء يوسف وسط احتجاج الأطباء على تردي الأوضاع الصحية بمستشفى القضارف الحكومي من نقص كثير من معينات العمل بحسب زعمهم إلا أن والحق يقال بأن المستشفى ليس بجديد عليها نقص معينات العمل الصحي ولكن كان ذلك تحجج الأطباء بالنقص الذي بحسب زعمهم لم يمكنهم من أداء خدمة صحية ممتازة .

وأخيرا لإزالة الاحتقان بين مديرة عام الصحة بالقضارف تدخل إخوة اكارم من الأطباء والمختصين بالمركز لتقريب وجهات النظر بين وزارة الصحة والأطباء الذين تم تقديم استقالاتهم لكن لا يخفى على الكثيرين بأن هنالك تقاطعات حالت دون التوصل لاتفاق بين الأطباء
والوزارة متمثلة في مديرعام الوزارة د. عليا يوسف وكلا منهم متمسك بموقفه وهنا تضيع حقوق المواطنين في الاستشفاء والعلاج بمستشفى القضارف الحكومي .

اذن لابد للطرفين تقديم تنازلات للمصلحة العامة ومصلحة المواطن وذلك بتقريب وجهات النظر وتقديم التنازلات التي ليس فيها منتصر ومهزوم
بإحكام صوت العقل والنظر بتسامي لمصلحة المواطن واستقرار الولاية التي يشتكي أهلها الأمرين خصوصاً في هذه الظروف الاستثنائية التي يعلمها الجميع والنظر بعين الحكمة والتعقل من الطرفين ونحن نبارك المبادرة التي قام بها الإخوة الأطباء بالمركز فقط يتم التعديل فيها بأن تكون د.علياء يوسف نائب أول مديرعام وزارة الصحة المقترح تعينه وهو محمد علي عوض الله مع بقاء دكتورة علياء يوسف لتشغل منصب نائب المدير العام لوزارة الصحة القضارف.

ورجوع الأطباء وسحب استقالاتهم ومباشرة عملهم
من بعد إصدار الاخ الوالي
قرار بتعين د. علياء يوسف نائب أول مديرعام وزارة الصحة بالقضارف.

ونرسل عاطر التحايا والتقدير للأخوة الاكارم الأطباء من المركز أصحاب المبادرة وهم بروفيسور احمد فرح شادول الأمين العام لمجلس التخصصات الطبية ود.عصمت ازيرق المدير العام للطب العلاجي بوزارة الصحة الاتحادية و د. عبد الملك الهدية المسؤول القومي لحملة تطعيم كورونا)

(والفتنة نائمة ولعن الله من ايغظها)

#كسرة الأوضاع في الشرق تحتاج من العقلاء والراشدين التنازلات المتبادلة بين جميع مكونات مجتمع شرق السودان

والله المستعان

نواصل بأمر الله