الرأي حر والحقيقة مجردة

السودان: الائتلاف الجديد ومستقبل قحت والتحول الديمقراطي

السودان: الائتلاف الجديد ومستقبل قحت والتحول الديمقراطي
تقرير: فجاج برس
بات واضحا انه بفضل اتفاق السلام الذي اشرك الحركات المسلحة في العمل المدني، أصبح كل شيء ممكنا وان الطريق إلى العمل الديمقراطية يبدأ بهذا السلام .
يلاحظ الخبراء ان اتفاق السلام هو الشيء الوحيد العملي الذي وضع البلاد اليوم على طريق الديموقراطية.
وقال الخبير والمحلل السياسي محمد الحسن خالد إن اتفاق السلام مهد للجبهة الثورية الدخول في تحالف جديد مع حزب الامة القومي والمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير.
واعتبر التحالف الجديد
يشير الى بداية جديدة لعمل سياسي وفق مبادرة حمدوك، و انه تحجيم لقحت التي تزعزع وجودها في جميع المفاصل السياسية.
إلا أن خالد قال إن السودان في حاجة ملحة الي تكاتف جميع أبنائه وليس إلى تكتلات من اجل الحصول على السلطة والمناصب وذلك لإيقاف التدهور المريع في الاقتصاد.
واشار إلى أن الائتلاف الجديد يريد قطع الطريق على المؤتمر التأسيسي لبقية قوى الحرية والتغيير، وهو ما ينذر بالمزيد من التصدع في النسيج السياسي للحكومة، ويبدو أن إطالة الفترة الانتقالية ستكون وبالا على المكونات الحزبية للحرية والتغيير.
ويؤكد الخبراء أن المخرج الحقيقي من الازمة هو إقامة الانتخابات الحرة والنزيهة فورا، فهي ستحسم الجدل حول أوزان كل حزب.