الرأي حر والحقيقة مجردة

السودان: الجبهة الوطنية للتغيير تدعو لمصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحداَ

السودان: الجبهة الوطنية للتغيير تدعو لمصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحداَ
الخرطوم: فجاج
دعا الامين العام للجبهة الوطنية للتغيير د عبدالعزيز النور الي تدارك الفرصة قبل فوات الأوان لتجنيب البلاد الإنزلاق نحو الفوضى والإحتراب وقال ان الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية و المعيشية متردية ومتسارعة نحو السئ والمجهول.
وعزا النور هذه الأوضاع إلي هشاشة الوضع الداخلي وعدم تماسك مكونات وشركاء الفترة الانتقالية
وأشار إلي ان النزاعات القبلية صارت هما يؤرق
إستقرار الفترة الانتقالية بحيث لايخلو إسبوع من إقتتال قبلي خاصة في إقليم دار فور وطالب الأمين العام للجبهة الوطنية للتغيير مكونات الجبهة الثورية مسار دار فور لتحمل مسئولياتهم من أجل الحفاظ علي السلام
ودعا إلي ضرورة حل أسباب النزاعات من جذورها وتبني ثقافة المواطنة المتساوية والابتعاد عن التكتلات العرقية والجهوية مشدداَََ
علي ضرورة تدارك هذه الأمور لجهة ان الأوضاع في البلاد غير مطمئنة. وأكد النور أهمية تحقيق المصالحة الوطنية و التوافق الوطني علي أن لاتستثني أحداََ داعياََ إلي ضرورة تهيئة الظروف للإنتخابات حتي يختار الشعب السوداني من يحكمه
وقال اذا استمرت الأوضاع بهذالتراجع والتردي فإن الخاسر الأكبر هو الوطن والمواطن
وأوضح النور ان هذه الحكومة بعيدة كل البعد عن معاناة المواطنين اليومية في الحصول علي إحتياجاتهم الأساسية
وقال ان الجبهة الوطنية للتغيير حريصة علي سلامة البلاد من التشرذم والانقسام
ونهو الي ان استئثار الفئة الحاكمة الآن بالسلطة واقصاء بقية القوي الثورية والسياسية لايخدم الفترة الانتقالية ولن يؤدي الي تحول ديمقراطي او يؤسس لبناء دستور دائم يتراضي عليه الجميع
وشدد علي ضرورة تنفيذ الترتيبات الأمنية مع الجبهة الثورية وإكمال عملية السلام
بعيدا عن فرض الوصاية علي المجتمع السوداني في معتقداته وأعرافه وتقاليده.
وأضاف قائلاَ ” في ظل ظروف الأزمة التي طال أمدها في البلاد ، من الضروري الدعوة لمصالحة بين جميع الأطراف والقوى السياسية مشيراََ إلي غياب المجلس التشريعي عن ال إضطلاع بدوره في رقابة الجهاز التنفيذي مبيناَ أن غياب المجلس وراءه الشيوعيون وقوي اليسار بصورة عامة لأنها تعلم حجمها الجماهيري لذلك فهي تتهرب دائما من الإستحقاقات الإنتخابي الذي يعطي كل حزب وزنه الحقيقي في المشهد السياسي.