الرأي حر والحقيقة مجردة

اهالي البجراوية يهددون باغلاق شارع التحدى ويؤكدون براءة الرائد يوسف المحكوم بالاعدام في قضية حنفي

اهالي البجراوية يهددون باغلاق شارع التحدى ويؤكدون براءة الرائد يوسف المحكوم بالاعدام في قضية حنفي
كبوشية :عرفة صالح
ارسل مواطنو البجراوية رسالة تهديد شديدة اللهجة للحكومة الانتقالية حال تنفيذ حكم الاعدام في حق الرائد يوسف محي الدين واتهامه بقتل الشهيد حنفي دهسا ، باغلاق شارع التحدى ، وطالب الاهالي بالمنطقة مراجعة القضية ،واكدوا ان الرائد يوسف بريء من التهمة لعدم وجوده بمكان الحادث حيث انه غادر الخرطوم في السادس والعشرين من رمضان الى دوكة بولاية القضارف حيث مكث بها ٢٥ يوما، ورددوا هتافات ضد العدالة اشهرها “مرقنا مرقنا ضد الناس الظلموا ولدنا ، نحن اهل خلوة ودين كيف تحكموا ياظلمين”
ونظم الاهالي اليوم الاربعاء موكبا حاشدا مساندة ودعما للرائد يوسف تاكيدا لبراءته انطلق من البجراوية مسقط راسه مرورا بالحماداب والفادنية انتهي بميدان الاتحاد بكبوشية
وقال مولانا الشبلي احمد الفكي الذي تحدث نيابة عن الاسرة والاهالي بالمنطقة جئنا وتدافعنا من اجل نصرة الرائد يوسف ولنرفع عنه الظلم الذي حاق به وحكم عليه ظلما وبهتانا في جريمة لم يرتكبها رغم ان الشهود أكدوا امام المحكمة براءة يوسف من القتل وعدم تواجده بالخرطوم اصلا وقت وقوع الحادث،واكد الشبلي ان جميع اهل القرى بالمنطقة تقف صفا واحدا مساندة له احقاقا للحق وردا للمظالم ،منبها الى انهم لايعرفون القتل ولا الظلم ولا العدوان ،وقال نرفع مظلمتنا لله سبحانه وتعلي اولا والى كل قضاة السودان ثانيا للنظر في ملف القضية ،وطالب الشبلي القاضي الذي اصدر الحكم ان يراجع نفسه وان يتذكر يوم ان لاينفع فيه مال ولابنون
من جانبه كشف يحيي السر احد الشهود انه تم تقديم استئناف للجهات العدلية ، مؤكدا ان يوسف مظلوم وتابع فض الاعتصام من منزله بدوكة عبر قناة الحدث منبها الى ان يوسف تمت احالة ملفه مع خمسة قضايا بعد ٦اشهر من تاريخ الحادث ، واوضح ان يوسف ضابط مكتبي ليس له علاقة بالميدان العسكري
في السياق قال المواطن جاد الله يوسف ان الرائد يوسف لو كان قاتلا حقيقيا لقال بنفسه انه قاتل ،واكد ثقتهم فيه والوقوف معه ودعمه حتى تجري العدالة مجراها الصحيح ، وشدد على انهم لايريدون الشر ولانستعجل النتائج واذا دفعنا للشر نحن اهل له فقط نتظر العدالة على حد قوله ،واكد المغيرة فضل المولى عوض من اهلي دوكة تواجد الرائد يوسف خلال فترة الاعتصام بدوكة واضاف كنا مع بعض نصلى التراويح معا ،وقال ان الذي كله تلفيق ولا اساس له من الصحة ،واكد انهم سيناضلون الى ان تتحقق العدالة وتثبت براءة يوسف
يذكر ان الموكب توقف امام محكمة كبوشية وندد بالعدالة في السودان وواصل الموكب مسيره ليتوقف في شارع التحدى برهة ومن ثم عاد الى حيث انطلق من البجراوية