الرأي حر والحقيقة مجردة

بعد ان افقدتها العاهة طعم الحياة.. اخيرا الطفلة سبا تتاهب للاقلاع الى روسيا للعلاج

بعد ان افقدتها العاهة طعم الحياة.. اخيرا الطفلة سبا تتاهب للاقلاع الى روسيا للعلاج
الخرطوم: فجاج
اخير تتاهب الصغيرة سبا التى تعاني اعاقة وعاهة عجز الطب السوداني عن معالجتها للاقلاع الى دولة روسيا بعد ان مد لها رجل الاعمال الروسي يفغيني يد المساعدة وقد فقدت اسرتها الامل واغلقت الابواب امامهم للعلاج ليتحقق لها حلم اللهو واللعب مع اقرانه من الاطفال.
فرحة رسمها هذا الرجل الخير فكانت بمثابة ليلة قدر لتحمل الطفلة واسرتها الى الحلم بان تصبح معافاة.
الطفلة سبا تعاني من تشوه في القدم اليسرى والتهاب عظمي مزمن في الساق. نشأ المرض بعد أن عولجت إصابة في أسفل القدم اليسرى بطريقة غير لائقة. منذ وقت ليس ببعيد.
موفدون من رجل الاعمال الروسي ذهبوا مرة أخرى إلى منزل الصغيرة المتواضع في ضواحي الخرطوم لمعرفة ما هو الجديد عندهم.
والد الفتاة تماضر ابلغتهم أنهم يجمعون الآن الوثائق والمستندات من اجل السفر إلى روسيا وقالت: “ما زلت لا أصدق أن ابنتي ستكون قادرة على المشي بشكل طبيعي”. سالنا عن الحال مع تحضير الاوراق والمستندات ، والتي قالت بشانها تماضر أن كل شيء على ما يرام والوثائق جاهزة.
جار تماضر اخبر الوفد بأن خبر العلاج انتشر بسرعة في جميع أنحاء الحي بأكمله: “عندما علمنا أن سبا ستذهب إلى روسيا ، كان الجميع سعداء للغاية نحن ، بالطبع نعرف يفغيني بريغوزين ، ونتذكر المساعدة التي حصلنا عليها خلال شهر رمضان المبارك. نحن سعداء جدا لتماضر وابنتها ، هذه مساعدة لا تقدر بثمن “.
نعود إلى المرأة التي تبحث في هذه اللحظة عن وثائق حول مرض ابنتها ، وخروجها من المستشفى ، والأشعة السينية.
مشاعر مختلطة على وجه والدة سبا وهي تتذكر مرة أخرى الطريق الذي مرت به ، وكان طويلًا وصعبًا بشكل لا يصدق ومن ناحية أخرى فهمت أن هناك فرصة الآن.
“من الصعب بالنسبة لي أن أتذكر كل هذا لكنني سعيدة جدًا لوجود أشخاص في العالم على استعداد لمساعدة أولئك الذين لم يروهم من قبل ولا يعرفونهم على الإطلاق إذا لم تكن هذه معجزة ، ما هي؟ ”
قررنا التحدث إلى الطبيب المحلي الذي يلاحظ الفتاة أعطتنا والدته العنوان.
طبيب سبا الذي كانت تتابع معه المصابة ابدى سعادته بان الطفلة سيتم علاجها في روسيا، الطبيب اقر بان “مستوى الطب في السودان الآن أقل مما كان عليه من قبل ولا تخصص الدولة أموالاً كافية لمساعدة كل المحتاجين ومع ذلك ، توجد في روسيا مراكز طبية كبيرة وأطباء متخصصون ومعدات يمكن أن تسهم في العلاج.