الرأي حر والحقيقة مجردة

مذكرات توقيف تركية بحق 82 شخصا بينهم رئيس بلدية على خلفية تظاهرات مؤيدة للأكراد

مذكرات توقيف تركية بحق 82 شخصا بينهم رئيس بلدية على خلفية تظاهرات مؤيدة للأكراد

فجاج: ا ف ب

أصدرت السلطات التركية الجمعة مذكرات توقيف بحق 82 شخصا من بينهم رئيس بلدية على خلفية الاشتباه بتورطهم في تظاهرات مؤيدة للأكراد قبل ست سنوات أسفرت عن مقتل 37 شخصا، وتحضّر لرفع الحصانة البرلمانية عن سبعة نواب.
وصدرت مذكرات التوقيف عن النيابة العامة في أنقرة في إطار تحقيق حول التظاهرات العنيفة التي اندلعت في أعقاب حصار تنظيم الدولة الإسلامية بلدة كوباني (عين العرب) السورية ذات الغالبية الكردية في تشرين الأول/أكتوبر 2014.

تستهدف المذكرات 82 شخصا في العاصمة التركية وست مدن أخرى، وفق وكالة الأناضول الرسمية.
وأودع عشرون من المطلوبين الحبس الاحتياطي، وفق النيابة العامة في أنقرة. أما المشتبه فيهم الآخرون فموجودون خارج البلد أو التحقوا بصفوف مقاتلي حزب العمال الكردستاني، باستثناء واحد فقط يجري البحث عنه في تركيا.
وأعلنت النيابة العامة أيضا نيتها طلب رفع الحصانة البرلمانية عن سبعة نواب من حزب الشعوب الديموقراطي، كانوا أعضاء في لجنته التنفيذية المركزية خلال تظاهرات تشرين الأول/أكتوبر 2014.
وحزب الشعوب الديموقراطي هو ثاني أكبر كتلة للمعارضة في البرلمان التركي. وله قيادة مشتركة تتكون من بروين بولدان ومدحت سانجار.
وأوضحت الوكالة أنّه تم توقيف رئيس بلدية قارص (شرق) أيهان بيلغين الذي فاز برئاسة البلدية في الانتخابات المحلية عام 2019.
وفاز ما مجموعه 65 رئيس بلدية من حزب الشعوب الديموقراطي في تلك الانتخابات، استُبدل 47 منهم بمسؤولين غير منتخبين فيما أوقف البعض بتهم الإرهاب، حسبما ذكر الحزب الشهر الماضي.
وتبحث الشرطة عن أشخاص آخرين في العاصمة التركية وست محافظات أخرى، بعدما أصدر مكتب مدعي عام أنقرة مذكرات التوقيف.
ولم يحدد بيان مكتب المدعي العام طبيعة الشبهات التي تطالهم.
لكنه قال إن الجرائم التي ارتكبت خلال التظاهرات تتضمن القتل والشروع في القتل والسرقة والإضرار بممتلكات والنهب وإحراق العلم التركي، وجرح 326 عنصرا أمنيا و435 مدنيا.