الرأي حر والحقيقة مجردة

إجتماع مرتقب للبرهان ومالك عقار ولجنة تسيير مزارعي النيل الأزرق لبحث مشكلات الزراعة

الدمازين: فجاج برس
من المنتظر أن يبحث الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة مع عضو مجلس السيادي مالك عقار واللجنة التسييرية لمزارعي إقليم النيل الأزرق وإدارة البنك الزراعي في غضون الأسبوع المقبل المشاكل التي واجهت مزارعي الإقليم بسبب تداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة والتي تسببت في خروج أعداد كبير من مزارعي النيل الأزرق من دائرة الإنتاج لموسمين متتابعين ما أقعدهم عن سداد مديونيات السلم للبنك الزراعي وابلغ موسي عبد الرحيم رئيس اللجنة التسييرية لمزارعي إقليم النيل الأزرق (زراعتنا) بأن اللجنة سلمت رئيس مجلس السيادة مذكرة تضمنت عدة مطالب لدي زيارته مؤخرا للدمازين ووعد بإيجاد حلول لها في إجتماع يعقد بالخرطوم مع الجهات ذات الصلة مؤكدا أن اللجنة طالبت بتحديد أسعار مجزية للسلم وجدولة المديونيات السابقة علي المزارعين لفترة أقلاها ثلاثة أعوام وحماية المحاصيل الإستراتيجية من الوسطاء والدخلاء والإهتمام بالبنيات التحتية للمناطق الزراعية وبسط الأمن في المنطقة ومراجعة السياسات التمويلية التي يطرحها البنك المركزي علاوة علي خفض الضرائب المركزية والولائية التي أثقلت كاهل المزارعين وأوضح موسي عبد الرحيم إن مزارعي إقليم النيل الأزرق واجهوا مصاعب وتعقيدات كبيرة في الموسم الماضي جعلتهم خارج دائرة الإنتاج وفي مقدمتها احداث العنف التي اندلعت بالأقليم مبينا أن المزارعين يحتاجون لوقفة الدولة لتجاوز هذه المشكلات مؤكدا أن الملاحقات التي يتعرض لها مزارعو النيل الأزرق من قبل البنك الزراعي لا تليق بهؤلاء المنتجين ويجب ان تضع الدولة معالجات سريعة لعدم تشريد المنتجين وأعلن موسي عن التزام مزارعي إقليم النيل الأزرق بتكفلهم ببرنامج العوده الطوعية للنازحين والمتاثرين بالحرب في المعسكرات الحدودية بدولة الجنوب وعوتهم الي مناطقهم والاستقرار فيها وممارسة حياتهم الطبيعية في ظل الأمن والسلم الذي عم المنطقه

%d مدونون معجبون بهذه: