الرأي حر والحقيقة مجردة

بشرى الصائم ينتقد الحرية والتغيير ويصف التسوية بالمفروضة من الخارج .. وقفات

الخرطوم: فجاج برس
قال القيادي بالحرية والتغيير بشرى الصائم أن التسوية قائمة ومفروضة من المجتمع الدولي وقال عندما جاءت المسؤلة في الخارجية الأمريكية مولي فيي للسودان وجمعت العسكريين والحرية والتغيير طرحت التسوية وأكد فى ندوة التسوية والاستقرار السياسي بقاعة الشارقة أن لاعلاقة لهم بالشارع السوداني ولم يعبروا عنه وقال مخاطباً المدنيين والعسكر أن الشارع السوداني سيحاسبكم الاثنين معا لأنكم أجهضتم ثورته.

وأشار الصائم إلى أن اغلب الذين يسعون وراء التسوية هم تبع استخبارات عالمية وجهات تعمل مع السفارات وان الوثيقة الدستورية السابقة تكرس للثنائية وقال أن اعضاء الحرية والتغيير اقصائين ويعملون بخبث ومدعومين من الأجانب وأوضح نحن الحرية والتغيير نطينا في الثورة والثورة ثورة الشعب السوداني وليست ثورة الحرية والتغيير.

اعترافات
ويقول الدكتور عادل التجاني الأكاديمي والمحلل السياسي إن حديث الصايم اعترافات من قيادي كان جزءاً من الحرية والتغيير يشير الى فرض جهات خارجية للتسوية ويشير كذلك إلى مجموعات من الحرية والتغيير تعمل مع أطراف خارجية .
وقال التجاني إن حديثه عن اختطاف الثورة صحيح وكثيرون قالوا بذلك واشار الي ان الشعب السوداني واعي ويعلم من يريد السلطة ومن يدافع عن الثورة وقال التجاني الثورة ثورة الشعب السوداني خرج ولم يستأذن احد ولم يخرج بتوجيهات من الاحزاب التي امتطت السلطة.
إقصاء
وبدوره قال الخبير الاستراتيجي محمد عبد الله آدم ان الحرية والتغيير تعمل على إقصاء الآخرين وهذا منهج ثابت منذ حوارها مع المكون العسكري في العام ٢٠١٩م وخرج حتى الذين كانوا جزء منها وقال آدم ناخذ أنه الصائم ومع العلم بكل هذا السوء داخل التحالف و كان موجوداً فيه وفور إقصائه بدأ بالحديث وكشف المستور وأشار آدم إلى أن هذه هي قحت من خرج منها ومن بقى تهمهم مصالحهم الحزبية والشخصية، ولذلك الصراع فيما بينهم أكبر من الصراع مع الآخرين.

%d مدونون معجبون بهذه: