الرأي حر والحقيقة مجردة

سياسي: إفتتاح الدعم السريع وحدة لحقوق الانسان بالجنينة يؤسس لشراكة قوية مع المحتمع الدولي

الخرطوم: فجاج برس
افتتحت قوات الدعم السريع وحدة حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني برئاسة قيادة القوات بمدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور.
وأكد قائد قوات الدعم السريع قطاع غرب دارفور اللواء عبد الرحمن جمعة بارك الله، تقديم العون اللازم للوحدة للاضطلاع بدورها المأمول، مضيفاً أنها ستُحظى باهتمام خاص وفقاً لتوجيهات نائب رئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو.
من جانبه، هنّأ المدير التنفيذي لوحدة حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني د. حسيب جوناثان، قوات الدعم السريع بغرب دارفور وكل المؤسسات التي تعمل في إطار حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والشركاء في الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بافتتاح هذه الوحدة والتي تأتي في إطار الشراكة بين قوات الدعم السريع والمنظمات الأممية والأمم المتحدة، وضمن الاستراتيجية القائمة على أساس تنفيذها وفقاً لتوجيهات قائد قوات الدعم السريع في إيلاء الاهتمام بهذه الوحدة على مُستوى القطاعات
وقال الدكتور أسامة سعيد الخبير والمحلل السياسي إن إفتتاح الوحدة بحاضرة ولاية غرب دارفور الجنينة يؤسس لشراكات قوية بين الدعم السريع والمجتمع الدولي لاسيما المنظمات الاقليمية والدولية والحكومات المهتمة بصون حقوق الانسان في العالم وأنها خطوة مهمة للغاية لتعزيز مبادئ حقوق الإنسان وقيم العدالة مبيناً أن الدعم السريع إهتم منذ وقت مبكر بملف حقوق الانسان ونظم العديد من الورش والدراسات في هذا المجال وقام بدعوة الكثير من الخبراء والمختصين في الاقليم والعالم للاستفادة من خبراتهم في ملف حقوق الانسان.
واضاف سعيد إن وحدة حقوق الانسان نظمت دورات متخصصة لضباط وضباط صف وجنود الدعم السريع لكيفية التعامل مع مختلف الحالات الانسانية في الحروبات والنزاعات المسلحة مما إنعكس إيجاباً على سلوك القوات في كل مناطق التماس التي عملت بها في كل ولايات السودان.
وثمن سعيد إفتتاح الدعم السريع وحدة لحقوق الانسان في ولاية غرب دارفور لافتاً إلى أن الولاية شهدت نزاعات دامية بين مكوناتها القبلية ولم تتعافى إلا بعد جهود جبارة قادها وأشرف عليها مباشرة الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة حيث أنه قاد العديد من المصالحات القبلية بين كل المكونات القبلية بالولاية مما عزز السلام والامن والاستقرار بصورة جعلت عجلة الانتاج تدور من جديد مؤكداً أن إفتتاح الوحدة الان يكمل جهود السلام بتضمين حكم القانون والعدالة وصيانة حقوق الانسان عبر الوحدة.
ودعا الدكتور أسامة سعيد قوات الدعم السريع لافتتاح المزيد من هذه الوحدات بالولايات والمحليات التي شهدت نزاعات لاسيما ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان حتى يكتمل تعافيهم منوهاً إلى ان المواطنين في الولايتين هم في أمس الحاجة إلى ذلك.

%d مدونون معجبون بهذه: