الرأي حر والحقيقة مجردة

مؤشرات نجاح الموسم الزراعي بولاية غرب دارفور خريف هذا العام

الخرطوم: فجاج برس
ظلت ولاية غرب دافور طيلة السنوات الماضية تعاني من عدم الاستقرار الأمني بسبب الاضطرابات الامنية والنزاعات القبلية والحروب التي استمرت بين بعض المكونات السكانية لفترة من الزمن ؛ الامر الذي ادى الي عدم الاستقرار ونزوح سكان المناطق والقرى الي مدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور .
ففي ظل هذه الظروف وانعدام النواحي الامنية وعدم الاستقرارا والاضطرابات بالولاية نجد بانّ نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي القائد الأعلى لقوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” قد عقد العزم ويمم وجه شطر ولاية غرب دارفور بحيث مكث فيها زهاء الشهرين ووضع حداً لهذه المشاكل والحروب التي حدثت بالولاية فرعى بنفسه صُلحاً قبلياً للمكونات المتحاربة وتمت المصالحات وأدى ذلك إلى الأمن والاستقرار وعودة الحياة الى طبيعتها .
إنّ مواطني ولاية غرب دارفور يستبشرون بخريف هذا العام ويقولون بأنّ فيه خيراً كثيراً ووفيراً .
ويقولون “بأنّ خريف هذا العام مبشراً ولم تشهده الولاية منذ عشرات السنين وموسماً زراعياً ناجحاً” .
كما أشارت الي ذلك وزارة الزراعة في ولاية غرب دارفور بانّ الموسم الزراعي هذا العام مبشراً بالخير الوفير
يرى الخبراء بانّ المصالحات القبلية التي تمت بولاية غرب دارفور برعاية نائب رئيس المجلس السيادي الانتقالي القائد الأعلى لقوات الدعم السريع ؛ كانت لها الأثر الطيب في الاستقرار الأمني مما جعل النازحين يعودون الي مناطقهم التي هجروها طيلة السنوات الماضية بفضل السلام والمصالحات القبلية التي تمت ؛ وقاموا باستصلاح وزراعة أراضيهم والتي انتجت لهم خيراً كثيراً من محاصيل غذائية ونقدية .
ويشير الخبراء بانّ ولاية غرب دارفور تستبقل هذه الأيام موسم الحصاد وهي تعيش أجواء من الأمن والاستقرار لا شيء يكدر صفو سكانها في حاضرة الولاية الجنينة و في محلياتها السبعة .

%d مدونون معجبون بهذه: