الرأي حر والحقيقة مجردة

كوريا الشمالية تهدد الولايات المتحدة لهذا السبب؟

فجاج برس

كوريا الشمالية تهدد الولايات المتحدة لهذا السبب؟

فجاج – وكالات

أفادت قناة “إكسترا نيوز”، بأن كوريا الشمالية طالبت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، أمس الاثنين، بوقف التدريبات العسكرية واسعة النطاق ووصفتها بأنها استفزاز قد يستدعى “إجراءات متابعة أكثر قوة” من بيونج يانج.

ووفقًا لوكالة رويترز”، قالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية فى بيان نقله المسؤول فى البلاد: “إن الوضع فى شبه الجزيرة الكورية ومحيطها دخل مرحلة المواجهة الخطيرة للسلطة مرة أخرى بسبب التحركات العسكرية المتواصلة والمتهورة للولايات المتحدة وكوريا الجنوبية”.

وبدأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واحدًا من أكبر التدريبات الجوية العسكرية المشتركة بينهما، أمس الاثنين، حيث شنت مئات الطائرات الحربية من الجانبين هجمات وهمية على مدار الساعة طوال الجزء الأكبر من الأسبوع.

وتعتقد واشنطن وسول أن بيونج يانج ربما تكون على وشك استئناف تجارب القنابل النووية للمرة الأولى منذ عام 2017 وتبنت استراتيجية “ردع” بيونج يانج من خلال التدريبات العسكرية الكبرى التى يقول بعض المسؤولين الحاليين والسابقين إنها قد تؤدى إلى تفاقم التوترات.

وقال بيان وزارة الخارجية إن كوريا الشمالية “مستعدة لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للدفاع عن سيادتها وأمن شعبها وسلامة أراضيها من التهديدات العسكرية الخارجية”.

وأضافت: “إذا استمرت الولايات المتحدة فى الاستفزازات العسكرية الخطيرة، فإن كوريا الديمقراطية ستأخذ فى الاعتبار إجراءات متابعة أقوى”.

وتابعت: “إذا كانت الولايات المتحدة لا تريد أى تطورات جادة لا تتناسب مع مصالحها الأمنية، فعليها أن توقف التدريبات الحربية غير المجدية وغير الفعالة فى الحال. وإذا لم تكن كذلك، فسيتعين عليها أن تتحمل المسؤولية الكاملة عن كل العواقب”.

أنهت القوات الكورية الجنوبية يوم الجمعة مناورات Hoguk 22 الميدانية التى استمرت 12 يومًا، والتى تضمنت عمليات إنزال برمائية وهمية وعبور نهر، بما فى ذلك بعض التدريبات مع القوات الأمريكية.

تدين كوريا الشمالية التدريبات المشتركة التى تعتبرها بروفة على الغزو وإثباتًا للسياسات العدائية من قبل واشنطن وسول، ثم جاء ردها بإطلاق صواريخ وإجراء تدريبات جوية وقصف بالمدفعية فى البحر.

%d مدونون معجبون بهذه: