الرأي حر والحقيقة مجردة

الدعم السريع تحمي الحدود وتطارد العصابات وتجار السلاح والمخدرات والبشر

الخرطوم: فجاج برس
تعتبر مهمة حماية الحدود من المسؤوليات الكبيرة التي تحتاج إلى تضافر الجهود الإقليمية والدولية ومع دول الجوار لإحكام السيطرة عليها ومنع تسرب المتفلتين ومحاربة تجارة السلاح والمخدرات وغيرها من الجرائم العابرة للحدود. وتمتد حدود السودان مع سبع دول مما يصعب من المهمة، لكن قوات الدعم السريع تبذل جهودا كبيرة في حمايتها من غزو العصابات وتهريب البشر وتجارة السلاح والمخدرات.
ويرى مراقبون أن قاعدة الشفرليت العسكرية الحدودية التابعة لقوات الدعم السريع نجحت في مهمة مراقبة الحدود، وتابعت نشاطها بكثافة، ورصدت كل عابر للحدود وتائه في ظلمه الصحارى والوديان. وقال قائد قاعدة الشفرليت العسكرية الحدودية العقيد ركن عثمان على عبد المجيد جاهزية قواته لمساعدة المواطنين بالصحراء، مشيرا إلى وصول تعزيزات عسكرية جديدة إلى القاعدة، والتي ستكون بدورها إضافة حقيقية وتسهم في فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون على الحدود.
وقال الخبير والمحلل السياسي عوض الكريم عبدالله إن قوات الدعم السريع رغم ظروف البلاد الإقتصادية تعمل بمسؤولية وتجرد ونكران ذات. وأضاف الخبير أن قوات الدعم السريع ستظل صمام الأمان في وجه الأعداء والمهددات الأمنية التي تستهدف تراب الوطن، لافتا إلى دورها المتعاظم في حماية الحدود من الإختراقات غير المشروعة بهدف منع التسلل وتهريب البضائع والأسلحة والمخدرات.
من جانبها أكدت الباحثة والمهتمة بالشؤون الدولية رفيدة الشيخ أن قوات الدعم السريع تحمي من العصابات وتهريب البشر وتجارة المخدرات والسلاح والجرائم العابرة للحدود، وهي قضايا تؤرق العالم أجمع. وثمنت رفيدة دور حماة الحدود الذين يرابطون ليلا ونهارا لحماية كل طفل وكل إنسان من المهددات. مؤكدة أن قوات الدعم السريع قامت بإنقاذ حياة الآلاف ووجب أن يقول لهم الجميع: (شكرا .. لقد شعرنا بالأمان في وجودكم).
وقالت رفيدة أنه لا توجد دولة في الكرة الأرضية إلا وتضع على حدودها أعتى جنودها، مشيرة إلى أن حماة الحدود يتميزون بالتدريب العالي، مما جعلهم يحققون إنجازات لا تحصى. وأكدت رفيدة أن الأمان الذي تشعر به في بيتك يبدأ من الحدود.
وأضافت رفيدة أن الدعم السريع بقيادة نائب رئيس مجلس السيادة وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو دفعت بقوات لا يستهان بها لحفظ الأمن على الحدود، والمحافظة على حدود البلاد وصحاريها من التغول الأجنبي والخارجي. مؤكدة أن قوات الدعم السريع بجانب مهامها الأساسية قامت بدورها تماما، وأفشلت محاولات عديدة لمجموعات تنشط في الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، وتسلل بعض الجماعات الإرهابية، فضلا عن منع تهريب البضائع والسلع التجارية والمخدرات إلى دول الجوار.

%d مدونون معجبون بهذه: