الرأي حر والحقيقة مجردة

سياسي يثمن وصول قوات درع السلام الفولة

الخرطوم: فجاج برس
استقبلت لجنة امن ولاية غرب كردفان برئاسة الوالي خالد محمد جيليه امس بالفولة قوات درع السلام التابعة لقيادة الدعم السريع للمساهمة في وقف الإقتتال القبلي ومحاربة الظواهر السالبة والمتفلتين وتأمين موسم الحصاد.
وقال والي غرب كردفان إن لقوات الدعم السريع مساهمات كبيرة في إستتباب الامن بالولاية وان هذه القوات ستعمل علي بسط هيبة الدولة بالتنسيق مع الاجهزة النظامية الأخري التي تعمل بتنسيق محكم في اداء واجباتها بجانب التصدي للمتفلتين والخارجين عن القانون.
من جانبه أكد مقرر لجنة امن الولاية اللواء شرطة دكتور ايهاب عبدالحميد عبدالعال ان مهام هذه القوات إسناد حكومة الولاية في أداء واجباتها وحفظ الامن ومحاربة ظاهرة حمل السلاح وإرتداء زي القوات النظامية .مشيداً بالإستجابة السريعة لقيادة الدعم السريع وإرسال هذه القوات .
قائد متحرك درع السلام المقدم احمد خليل علي اكد جاهزية قواته لتنفيذ كافة المهام الموكلة لها والعمل علي إيقاف نزيف الدم السوداني وحفظ الممتلكات العامة.
واوضح الدكتور المحجوب عبدالله الخبير والمحلل السياسي أن وصول قوات درع السلام سيعزز السلام والامن والاستقرار بغرب كردفان مبيناً أن للدعم السريع خبرات ومعارف كبيرة للغاية ودراية متعددة المواهب في إجراء المصاحات القبلية وإعلاء روح التسامح والتعايش بين القبائل السودانية مؤكداً أن الدعم السريع ساهم بصورة مباشرة وكبيرة جداً في تعافي ولايات دارفور من الحرب والاقتتال القبلي مشيراً لجهودهم الناجحة والمميزة في ولاية غرب دارفور منوهاً إلى انه بفضل تلك الجهود باتت الولاية الان تنعم بالسلام والامن والاستقرار وان نازحيها عادوا إلى قراهم الاصلية التي نزحوا منها وعادوا إلى مزارعهم وهم الان بصدد الحصاد بعد أن قامت قوات الدعم السريع بتامين موسمهم الزراعي .
وقال الدكتور المحجوب أن الدعم السريع ولجنة السلم والمصاحات بالقوات تجاوزت مبدأ إيقاف الحروب والاقتتال وذهبت بعيداً إلى مجالات تطوير الحياة الانسانية اللائقة لانسان السودان خاصة المناطق التي أرهقتها النزاعات لافتاً إلى أن القوات أصبحت الان تركز كل إهتمامتها في توفير خدمات الصحة والتعليم والمياه النظيفة في الولايات التي شهدت نزاعات مسلحة وتعمل على تطبيب الجراح ورتق النسيج الاجتماعي متوقعا أن تنال ولاية غرب كردفان نصيباً وافراً من هذه الايادي البيضاء.
ودعا عبدالله أبناء غرب كردفان لنبذ خطابات الكراهية والفتنة والاستفادة من وجود قوات درع السلام بينهم وطرح كل المشروعات والرؤي التي تساعد في تطوير وتنمية الولاية مشدداً على أنهم سيجدوا أذان الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة صاغية لهم موضحاً أن دقلو دائماً ما يطرح لكل المتنازعين في كل ولايات السودان شرطا واحداً فحواه ” أوقفوا القتال فيما بينكم وانتظرونا لتنمية مناطقكم وتطويرها “. مؤكداً أن مفتاح ترقية وتطوير غرب كردفان هو السلام والامن والاستقرار الذي سيساهم فيه بصورة كبيرة أهل الولاية أنفسهم.

%d مدونون معجبون بهذه: